قصة نجاح

منذ ميلاد الفكرة ونحن نسعى دائمًا نحو القمة، ما وصلنا إليه وحققناه اليوم كان حلمًا في الأمس وصار واقعًا، كنا واثقين دائمًا أننا سنصل إلى قمتنا الخاصة، واليوم نسعد بهذه النتيجة المشرفة، لكن ذلك لم يكن بين عشيةٍ وضحاها، بل إنه ثمرة كفاح طويل ومحاولاتٍ متعددة، وآمال وضعناها أمامنا وخططنا لنجعلها واقعًا ملموسًا. حلمنا أن نكون أحد الروافد المهمة التي تدعم الحفاظ على البيئة من أجل عالمٍ أفضل، وأن نكون أحد محركي الاقتصاد وذلك من خلال تلبية حاجة السوق من المواد الأولية بصورةٍ تقلل التكلفة وتضمن له التنوع وفي الوقت نفسه لا تضر البيئة، لم يكن حلمنا النجاح على المستوى العملي فقط؛ لأننا نؤمن أنه لا يستحق أن يولد من عاش لنفسه فقط؛ لذلك كنا ننظر خارج المألوف ونفكر في الوصول إلى الأفضل الذي يفتح أبواب التقدم للجميع، ويوفر الفرص المتكافئة لضمان حياة كريمة وآمنة ومستقرة، وبعد هذه الرحلة المثمرة بفضل الله تعالى نحصد هذه الثمار:

  • نخطط لتدشين أول محطة فرز نفايات في المنطقة مزودة بأفضل التقنيات والمعدات.
  • نعمل الآن على توفير العديد من فرص العمل للشباب السعودي وتنمية مهاراتهم في المجال البيئي وإعادة التدوير لتحقيق الاكتفاء الذاتي.
  • ركزنا مهمتنا على نشر الوعي البيئي وتدشين حملات توعوية عن كيفية التعامل مع تنمية البيئة والحفاظ عليها.
  • حققنا عدد من الشراكات مع الجهات المهتمة بالحفاظ على البيئة وما زلنا نسعى إلى عقد المزيد من الاتفاقيات التي تدعمنا في هذا الصدد.

كانت هذه الثمار نتيجة لجهودٍ متواصلة، وما زلنا نسعى نحو المزيد؛ لنكون الشركة الرائدة في هذه الصناعة ليس فقط في المملكة ولكن على المستوى الدولي في المستقبل القريب.